فن ومشاهير

تصالح شيرين وحسام حبيب وتنازلهما عن البلاغات

محمد اسماعيل - القاهرة - كتب - هاني صابر:

كشف مصدر مقرب من الفنانة شيرين عبد الوهاب والفنان حسام حبيب، عن تصالحهما بشكل ودي وتنازل الطرفين عن البلاغات التي تقدما بها ضد بعضهما.

وقال المصدر، في تصريحات خاصة لـ "الخليج 365": "الصلح تم بالفعل بين الطرفين وتم التراضي بينهما".

وقررت النيابة العامة منذ قليل صرف حسام حبيب وشيرين عبدالوهاب من سراي النيابة في بلاغ الفنانة ضد حبيب، لاتهامه بالتعدي عليها بالضرب، وغادرا مقر النيابة العامة بعد تصالح الطرفين وتنازلهما عن البلاغات.

وقدمت شيرين عبد الوهاب، في وقت سابق تقريرًا طبيًا لجهات التحقيق يكشف تفاصيل الإصابات التي تعرضت لها بعد اتهامها للمطرب حسام حبيب، بالتعدي عليها وضربها.

وجاء في التقرير الطبي لـ "شيرين عبد الوهاب"، أنها مصابة بكدمة في العين وجرحين بالأنف والرأس وأنها مصابة بكدمة في العين اليمنى وجرح سطحي في الأنف، وجرح قطعي في الرأس بطول 3 سم، وخدوش بالساعد الأيسر وجروح سطحية.

وفي وقت سابق، اصطحبت جهات التحقيق بالقاهرة الجديدة، المطرب حسام حبيب لمقر الاستوديو محل واقعة التعدي على شيرين عبد الوهاب بمنطقة القاهرة الجديدة، لمعاينته، وأمرت جهات التحقيق بالتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة بالمكان لتفريغها.

وقال حسام حبيب أمام جهات التحقيق: "مش عارف ليه أسمي جه في الموضوع ودي خناقة أنا مش طرف فيها"، مشيرًا إلى أن خلافات بين شيرين عبد الوهاب وابنتها، سبب الواقعة بينما هو لم يكن طرفا فيها.

وورد بلاغ لضباط مباحث قسم شرطة التجمع الأول، من المطربة شيرين عبد الوهاب، مفاده تعرضها لاعتداء من قبل طليقها حسام حبيب.

Advertisements

قد تقرأ أيضا