الارشيف / الاقتصاد

وزير السياحة والآثار يبحث مع سفير فرنسا بالقاهرة سبل تعزيز أوجه التعاون

شكرا لقرائتكم خبر عن وزير السياحة والآثار يبحث مع سفير فرنسا بالقاهرة سبل تعزيز أوجه التعاون والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - سامية سيد - استقبل أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، بمكتبه بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، السفير إريك شوفالييه Eric Chevallier سفير دولة فرنسا بالقاهرة والوفد المرافق له، وذلك لبحث آليات تعزيز أوجه التعاون المشترك بين البلدين على المستوى السياحى والأثرى وسبل دفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة من فرنسا إلى مصر.

واستهل الوزير اللقاء بالترحيب بالسفير إريك شوفالييه Eric Chevallier والوفد المرافق له، كما ثمّن على العلاقات الوطيدة التى تربط بين البلدين وما تشهده من تعاون مثمر فى العديد من المجالات من بينها السياحة والآثار، مستعرضًا مؤشرات الحركة السياحية الوافدة من السوق الفرنسى إلى مصر وما شهدته من زيادة خلال الفترة الماضية.

وتطرق أيضًا للحديث عن المقومات السياحية والأثرية لمنتج القاهرة الكبرى الثقافى الجديد Cairo City Break والذى سيجعل من مدينة القاهرة مقصدًا سياحيًا قائمًا بذاته مما سيعمل على زيادة عدد الليالى السياحية بها، لافتًا إلى أن هذا المنتج سيشكل عامل لجذب مزيد من السائحين ولاسيما المهتمين بالسياحة الثقافية والذين من بينهم السائحين الفرنسيين.

ومن جانبه، أكد السفير الفرنسى على حرص الجانب الفرنسى على تعزيز العلاقات بين مصر وفرنسا ولاسيما فى مجال السياحة والآثار فى ضوء الأوليات المشتركة ولاسيما فى ظل التعاون الوثيق بين البلدين. كما أشار إلى أن الجامعة الفرنسية فى مصر ستقوم بإضافة دراسة إدارة المواقع الأثرية ضمن المناهج والبرامج التى تقدمها الجامعة للطلاب فى مرحلة الدراسات العليا بما يساهم فى تزويد الدارسين بالمهارات اللازمة فى هذا المجال وتحسين الخدمات السياحية المقدمة للزائرين.

وخلال اللقاء، تم مناقشة سبل التعاون لتشجيع وجذب السائحين الفرنسيين لزيارة المقاصد السياحية الساحلية المصرية للاستمتاع بمنتج السياحة الشاطئية الذى يعد من المنتجات السياحية التى يتميز المقصد السياحى المصرى بميزة تنافسية بها، إلى جانب زيارتهم للأماكن الأثرية ولا سيما وأن السائحين الفرنسيين من السائحين المهتمين بالسياحة الثقافية.

كما تم بحث إمكانية تنظيم ورش عمل بين الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى ومنظمى الرحلات الفرنسين وشركات السياحة المصرية لبحث سبل التعاون لجذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة إلى المقصد السياحى المصرى من السوق الفرنسي.

وتطرق اللقاء أيضًا لبحث الجهود المشتركة بين البلدين فى مجال العمل الأثرى واستعراض ما يتم من أعمال ترميم والحفائر الأثرية التى تقوم بها البعثات الأثرية الفرنسية العاملة فى مصر.

حضر اللقاء من وزارة السياحة والآثار عمرو القاضى الرئيس التنفيذى للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى، والدكتور محمد إسماعيل خالد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والسفير خالد ثروت مستشار الوزير للعلاقات الدولية والمشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات الدولية والاتفاقيات بالوزارة.

كما حضر من الجانب الفرنسى الدكتور Pierre Tallet رئيس المعهد الفرنسى للآثار الشرقية بالقاهرة، والسيد David Sadoulet مستشار التعاون والنشاط الثقافى ومدير المعهد الفرنسى بمصر، والسيدة Anaïs Boitiere نائبة رئيس القسم الاقتصادى بسفارة فرنسا بالقاهرة.

يمكنكم متابعة أخبار مصر و العالم من موقعنا عبر

Advertisements