الارشيف / اخبار الخليج

ترحيب عربي بإعلان أرمينيا اعترافها بدولة فلسطين

شكرا لقرائتكم خبر عن ترحيب عربي بإعلان أرمينيا اعترافها بدولة فلسطين والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - سامية سيد - أعلنت وزارة الخارجية الأرمينية، الاعتراف بدولة فلسطين بهدف المضي قدماً نحو السلام في الشرق الأوسط، وقالت: إذ تؤكد جمهورية أرمينيا احترامها القانون الدولي ومبادئ المساواة والسيادة والتعايش السلمي بين الشعوب، تعترف بدولة فلسطين».

وتعليقا على ذلك رحبت وزارة الخارجية والمغتربين لدولة فلسطين بإعلان جمهورية أرمينيا الاعتراف بدولة فلسطين، انطلاقا من مواقفها المبدئية والقائمة على القانون الدولي، وإيمانها بمبادئ المساواة والسيادة والتعايش السلمي بين الشعوب.

كما رحبت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية، اليوم الجمعة، بإعلان جمهورية أرمينيا اعترافها بدولة فلسطين.

وثمنت الوزارة - في بيان أوردته الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام - "عالياً هذا الموقف الذي يعكس التزام أرمينيا القانون الدولي ومبادئ المساواة والسيادة وحق الشعوب في تقرير مصيرها".

من جانبها رحّبت أيضا وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية بقرار جمهورية أرمينيا الاعتراف بالدولة الفلسطينية، باعتباره خطوة مهمة تعكس امتثال أرمينيا لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

‏وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير الدكتور سفيان القضاة - في بيان أوردته وكالة الأنباء الأردنية (بترا) الجمعة - تثمين المملكة العالي للقرار الذي اتخذته أرمينيا، ومساندتها لحق الشعب الفلسطيني في الحرية والدولة المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من يونيو لعام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وعلى أساس حل الدولتين.

وجدد السفير القضاة دعوته للمجتمع الدولي بضرورة اتخاذ خطوات عاجلة للاعتراف بالدولة الفلسطينية، ودعوته لمجلس الأمن بضرورة الاضطلاع بمسؤولياته وفرض قرار يعترف بالدولة الفلسطينية المستقلة وفقا لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وبما يكفل العودة إلى مسار يحقق السلام العادل والشامل ويحفظ حقوق الشعب الفلسطيني ويحقق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة.

كما رحبت دولة الكويت باعتراف جمهورية أرمينيا رسميا بدولة فلسطين.

وذكرت وزارة الخارجية الكويتية- في بيان، الجمعة، أنها تعتبر هذا الاعتراف خطوة إيجابية من شأنها الإسهام نحو تحقيق ما نصت عليه قرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومبادرة السلام العربية، بشأن تمكين الشعب الفلسطيني من تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكدت موقف دولة الكويت الداعي إلى ضرورة اتخاذ كافة الدول قرارات مماثلة تهدف لإيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

ورحب البرلمان العربي، بقرار جمهورية أرمينيا الاعتراف بدولة فلسطين كدولة مستقلة ذات سيادة، مؤكدًا أنه يعد انتصارًا جديدًا للقضية والدبلوماسية الفلسطينية ولحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة.

ورحب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ، باعتراف دولة أرمينيا رسميا بدولة فلسطين.

 

 

 

وفي نهاية مايو الماضي،، اعترفت إسبانيا وآيرلندا والنرويج رسمياً بدولة فلسطين، مشيرة إلى رغبتها في تعزيز السلام في المنطقة.

 

يمكنكم متابعة أخبار مصر و العالم من موقعنا عبر

Advertisements