لايف ستايل

الامارات | هندي يحرق جثة "زوجته" .. ثم يجدها حيّة على بعد 600 كم

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن هندي يحرق جثة "زوجته" .. ثم يجدها حيّة على بعد 600 كم والان نبدء بالتفاصيل

الشارقة - بواسطة ايمن الفاتح - بدأت الشرطة الهندية تحقيقًا في قصة رجل أحرق جثة "زوجته" بعد وفاتها، لتظهر على قيد الحياة بعد أيام ولكن على مسافة بعيدة جدا عن بيتها.

وادعى الرجل الذي يدعى رام سومر، 60 عامًا، أن زوجته فولماتي قد رحلت بدون إذن ،مغادرة منزل والديها في 15 يونيو، دون أن تعود إلى المنزل مما دفعه إلى الإبلاغ عنها لقسم الأشخاص المفقودين.

وبعد أربعة أيام من تقديم الشكوى الأولية، تم العثور على جثة امرأة في منطقة أوروفا بازار في بانسغاون في جوراخبور. وبحسب تقارير الشرطة، تمت دعوة سومر للتعرف على الجثة وأكد في ذلك الوقت أن الجثة هي لزوجته الراحلة.

ولذا بعد عملية تحديد الهوية، أكمل السكان المحليون الطقوس الأخيرة، والتي تضمنت حرق الجثة، كما ذكرت صحيفة "ديكان هيرالد"، ومع ذلك، كشف فحص ما بعد الوفاة أن المرأة المحروقة قد تم خنقها حتى الموت، مما دفع الشرطة إلى إجراء مزيد من التحقيقات، من بينها تتبع هاتف الزوجة المحمول في محاولة للقبض على قاتلها.

ومع ذلك فوجئوا عندما اكتشفوا أن هاتف المرأة المتوفاة كان نشطًا في جانسي، على بعد حوالي 11 ساعة و600 كم، وتبين بعد إجراء التدقيق في الاتصالات أن هاتف الزوجة كان يتواصل بانتظام مع رقم ينتمي إلى رجل يدعى شوبهام من سلطانبور، والذي أكد بدوره لاحقًا أن فولماتي كانت على قيد الحياة وأنه هو من أخذها معه إلى جانسي. ولاحقا قامت الشرطة  بلم شمل فولماتي وزوجها يوم السبت (22 يونيو) وتم تسجيل أقوالها، فيما بدأت الشرطة تحقيقا مزدوجا، الأول يهدف لتحديد العلاقة بين الزوج سومر والزوجة فولماتي والرجل شوبهام، وثانيا لتحديد هوية المرأة المجهولة التي تم حرق جثتها.

 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر

Share
فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
Advertisements