اخبار الخليج / اخبار الإمارات

الامارات | "طرق" و"شرطة" دبي تستعرضان مؤشرات تطبيق استراتيجية السلامة المرورية

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن "طرق" و"شرطة" دبي تستعرضان مؤشرات تطبيق استراتيجية السلامة المرورية والان نبدء بالتفاصيل

الشارقة - بواسطة ايمن الفاتح - عقد معالي مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، ومعالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، اجتماعا تنسيقيا، استعرضا خلاله نتائج ومؤشرات استراتيجية السلامة المرورية لإمارة دبي، ومناقشة المتطلبات الخاصة بشرطة دبي في مشروع الخط الأزرق للمترو، وتأمين سلامة مستخدمي وسائل المواصلات العامة.

وأشاد معالي مطر الطاير، في مستهل الاجتماع، بالشراكة الاستراتيجية والعلاقة المتميزة بين الهيئة والشرطة، التي ساهمت في رفع مستوى التنسيق والعمل المشترك، وتحقيق مستهدفات استراتيجية السلامة المرورية في دبي، في خفض وفيات حوادث السير، وتأمين مختلف وسائل المواصلات العامة.

وأكد أن محور السلامة المرورية يشكل أولوية كبيرة في استراتيجية السلامة المرورية وغايات هيئة الطرق والمواصلات. وتحرص الهيئة على تنفيذ مستهدفات المؤشرات الخاصة باستراتيجية السلامة المرورية لإمارة دبي، ورؤيتها (صفر وفيات) لتكون دبي الأفضل عالميا في مجال السلامة المرورية، مشيرا إلى أن معدل وفيات الحوادث المرورية انخفض بنسبة 93%، خلال الفترة من 2007 إلى عام 2023.

كما تحرص الهيئة على رفع مستويات الأمان والسلامة في جميع وسائل النقل الجماعي ووسائل التنقل الفردية، وتطوير قنوات ووسائل التوعية والتثقيف المروري بما يعود بالنفع على جميع مستخدمي الطريق في إمارة دبي.

من جانبه، ثمن معالي الفريق عبد الله خليفة المري علاقة الشراكة الاستراتيجية بين القيادة العامة لشرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات، التي ساهمت في الارتقاء بمنظومة العمل المُشترك بين الجانبين، وتحقيق الأهداف الرامية إلى بسط الأمن والأمان وتعزيز السلامة المرورية، ورفع مستوى الآمان على مختلف طرق إمارة دبي.

وأكد معاليه حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تعزيز محور السلامة المرورية بما يحقق الهدف الاستراتيجي لإمارة دبي بأن تكون مدينة آمنة يسودها الاستقرار وتترسخ فيها أسس التنمية والتطور، والمحافظة على الأرواح والممتلكات، مشيرا الى أن الوفيات الناتجة عن الحوادث المرورية في دبي شهدت انخفاضا ملموسا خلال الفترة الأخيرة، نتيجة للتنسيق والتعاون المُشترك مع الشركاء الاستراتيجيين، والجهود التي تُبذل للحد من الحوادث المرورية، ونجاح حملات التوعية التي تُنَظّمُ بشكل مُستمر للوقوف على مختلف الظواهر والتحديات المرورية.

واستعرض الاجتماع سير العمل في تنفيذ استراتيجية السلامة المرورية لإمارة دبي 2022 ـ 2026، التي تتضمن 4 محاور رئيسة، هي الضبط، وهندسة الطرق والمركبات، والتوعية المرورية، ومحور الأنظمة والإدارة، حيث أثمرت جهود التعاون والعمل المشترك عن تحقيق جميع المستهدفات السنوية لاستراتيجية السلامة المرورية للعام 2023، وبلغ معدل الوفيات 1.6 وفاة لكل 100 ألف من السكان، منخفضا عن المستهدف المطلوب تحقيقه، البالغ 2.0 وفاة.

ويعد المعدل المحقق في العام الماضي، هو أقل معدل للوفيات تسجله إمارة دبي، لتصبح الإمارة من بين أفضل المدن عالمياً في مجال السلامة المرورية.

ونفذ الجانبان العام الماضي حزمة من المبادرات الاستراتيجية، منها تعزيز الضبط المروري لمرتكبي المخالفات الخطرة، وعبور المشاة، والدراجات النارية والهوائية والسكوتر، حيث جرى تحرير أكثر من 500 ألف مخالفة، وإنشاء 32 معبرا مرتفعا للمشاة، وتنفيذ تحسينات في أكثر من 200 موقع لمستخدمي وسائل التنقل الفردية، ودراسة ومعالجة 29 موقعا للحوادث المتكررة، وتطبيق مشروع الإدارة الذكية لسائقي وسائل المواصلات العامة، وتنفيذ التوعية والضبطية المرورية المشتركة، وحملات توعوية وتفتيشية لسائقي الدراجات النارية لتوصيل الطلبات.

وناقش الجانبان المتطلبات الخاصة بشرطة دبي، لتأمين سلامة الركاب والأصول في مشروع الخط الأزرق الذي يبلغ طوله 30 كيلومترا، منها 15 كيلومترا تحت سطح الأرض، ويحتوي على 14 محطة (9 محطات علوية، و5 محطات تحت الأرض)، ويرتبط الخط الأزرق مع الخط الأحمر عند محطة سنتربوينت، ومع الخط الأخضر عند محطة الخور، ويخدم 9 مناطق حيوية يقدر عدد سكانها بنحو مليون نسمة في العام 2040، ويوفر الربط المباشر مع مطار دبي الدولي.

ويتوقع أن ينقل عند افتتاحه 200 ألف راكب يوميا، يرتفع إلى 320 ألف راكب يوميا عام 2040، ويسهم الخط الأزرق في خدمة المركز الحضري الخامس (مركز واحة دبي للسيلكون) وفقا لخطة دبي الحضرية 2040، وتعزيز الحركة التنموية والاقتصادية في الإمارة، وزيادة قيمة الأراضي والعقارات حول محطات المترو بنسبة تتراوح بين 10 و25%، وخفض الازدحامات المرورية بنسبة 20%.

حضر الاجتماع من جانب شرطة دبي، اللواء عبد الله علي الغيثي مساعد القائد العام لشؤون العمليات، واللواء أحمد ثاني بن غليطة مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، واللواء طارق تهلك مدير الإدارة العامة للمرور بالوكالة، فيما حضره من جانب الهيئة، عبدالله يوسف آل علي المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص، ومحمد يوسف المظرب المدير التنفيذي لقطاع الدعم التقني المؤسسي، وحسين البنا المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق، وموزة سعيد المري مدير الإدارة التنفيذي لمكتب المدير العام ورئيس مجلس المديرين.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر

Share
فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
Advertisements