الارشيف / اخبار العالم

تكثيف شبكة الكهرباء في كينشاسا

ياسر رشاد - القاهرة - مكنت محطات توليد الطاقة التي أنشأتها الشركات الصينية من إضاءة مناطق معينة من عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وفي كينشاسا، باستثناء وسط المدينة، لا يزال يتعين على معظم السكان أن يعيشوا في الظلام بعد حلول الظلام، ولا تجلب لهم سوى السيارات التي تعبر الشوارع ضوءا صغيرا سريع الزوال.

ومن المتوقع أن يؤدي بناء محطة زونغو الثانية لتوليد الطاقة الكهرمائية، التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 150 ميغاواط، إلى توفير ربع الطاقة الكهربائية في كينشاسا. 

وقد مكن إنجاز خط نقل الجهد العالي هذا بجهد 220 كيلوفولت من نقل الطاقة من زونغو الثانية إلى محطة كينسوكا الفرعية في كينشاسا لدمجها في الشبكة الوطنية.

 ويضيف كيمبوما أنجيليكو ، المدير العام لمحطة زونغو الثانية للطاقة، "آمل أن تستمر مشاريع بناء مرافق الطاقة الكهرومائية الكبيرة مثل محطات الطاقة ، حتى يتمكن جزء كبير من سكان جمهورية الكونغو الديمقراطية من الاستفادة من الحصول على الكهرباء ، مما سيعزز تنمية البلاد ".

ويقول ممثلو الشركة الوطنية للكهرباء في جمهورية الكونغو الديمقراطية إنهم راضون عن هذا التقدم ويتطلعون إلى التعاون الذي من شأنه تحسين إمدادات الكهرباء في كينشاسا في المستقبل.

تعد جمهورية الكونغو الديمقراطية ثاني أكبر دولة في إفريقيا ، وهي منطقة غنية بالموارد الطبيعية ، لكن البلاد تعاني للأسف من نقص في البنية التحتية.

Advertisements

قد تقرأ أيضا