الارشيف / اخبار العالم

قتيل وجريح في غارة إسرائيلية على دراجة نارية ببنت جبيل جنوبي لبنان

  • 1/2
  • 2/2

ياسر رشاد - القاهرة - ذكرت  روسيا اليوم، اليوم السبت، أن غارة إسرائيلية استهدفت دراجة نارية أسفر عنها مقتل شخص وجرح آخر، في محيط مدينة بنت جبيل جنوب لبنان.

ألقت القوات الإسرائيلية قذائف حارقة باتجاه بلدة عيترون في القطاع الأوسط جنوب لبنان.

استهداف دراجة نارية

وأضافت أن قصفا إسرائيليا استهدف أيضا عمق بلدة مركبا، في قضاء مرجعيون بمحافظة النبطية، مما أدى إلى تدمير المسجد في المنطقة.

وكان الإعلام الحربي في "حزب الله" اللبناني نشر فجر اليوم السبت، ملخص عملياته التي نفذها يوم الجمعة ضد مواقع وانتشار الجيش الإسرائيلي عند الحدود اللبنانية الجنوبية، حيث استهدف عدة مواقع إسرائيلية في القطاع الشرقي والغربي.

 

ومنذ 8 أكتوبر 2023 يتبادل "حزب الله" مع الجيش الإسرائيلي قصفا يوميا أسفر عن سقوط قتلى ومصابين.

 

الأونروا: 625 ألف طفل حرموا من التعليم في غزة منذ بداية الحرب

أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، اليوم السبت، أن مواصلتها دعم الأطفال الفلسطينيين بالأنشطة التي تساعدهم على العودة إلى التعلم.

وقال "الأونروا"، في بيان لها، إن "625,000 طفل في جميع أنحاء غزة حُرموا من التعليم منذ بدء الحرب، حيث اضطرت المدارس إلى البقاء مغلقة"، مؤكدة أن دعم الفلسطينيين بالأنشطة التي تساعدهم على العودة إلى التعلم ليس كافيًا.

ولا تزال العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة مستمرة، منذ السابع من أكتوبر الأول 2023، حينما أعلنت حركة حماس، التي تسيطر على القطاع، بدء عملية "طوفان الأقصى"؛ وأطلقت آلاف الصواريخ من غزة على إسرائيل، واقتحمت قواتها بلدات إسرائيلية متاخمة للقطاع، ما تسبب بمقتل نحو 1200 إسرائيلي، علاوة على أسر نحو 250 آخرين.

وأسفر الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، حتى الآن، عن سقوط أكثر من 37 ألف قتيل وأكثر من 85 ألف جريح، غالبيتهم من الأطفال والنساء، وذلك ممن وصلوا إلى المستشفيات، فيما لا يزال أكثر من 7 آلاف مفقود تحت الأنقاض الناتجة عن القصف المتواصل في أنحاء القطاع.

 

الصحة العالمية: استشهاد اكثر من 500 مواطنا في الضفة بينهم 133 طفلا

مع صباح يوم عرفة، حذرت منظمة الصحة العالمية، من تفاقم الأزمة الصحية في الضفة الغربية بفلسطين، نتيجة الهجمات الإسرائيلية على المرافق الطبية والقيود الصارمة التي تفرضها قوات الاحتلال الصهيوني.

ووفق لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، دعت الوكالة الأممية في بيان صحفي، إلى "الحماية الفورية والفعالة للمدنيين والنظام الصحي في الضفة الغربية".

ومنذ بدء العدوان الإسرائيلي الشامل على شعبنا في السابع من أكتوبر 2023، استشهد 546 مواطنا في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، بينهم 133 طفلا، وأصيب أكثر من 5200 آخرين.

كما أعربت الصحة العالمية عن أسفها لأن تدفق المصابين يزيد من عبء "الرعاية الطارئة في مؤسسات صحية تعاني بالفعل من الضغط" ولا يمكنها العمل إلا بنسبة 70% من طاقتها بسبب نقص الأموال.

وسجلت منظمة الصحة العالمية 480 هجوما على مرافق صحية أو مركبات إسعاف في الضفة الغربية بين 7 أكتوبر و28 مايو، أسفرت عن مقتل 16 شخصا وإصابة 95 آخرين، مؤكدة أن الحصول على الرعاية الصحية معقد أيضا في الضفة الغربية بسبب إغلاق الحواجز وتزايد انعدام الأمن وإغلاق قرى بكاملها.

Advertisements

قد تقرأ أيضا