الارشيف / اخبار العالم

مخاوف في إسرائيل من "تهريب المختطفين إلى مصر عبر الأنفاق"

ياسر رشاد - القاهرة - تحت عنوان "قلق حاد في الجيش الإسرائيلي بشأن المختطفين"، ألمح موقع Srugim الإسرائيلي في تقرير له إلى أن حماس قد تكون هربت الأسرى إلى شبه جزيرة سيناء في مصر.

 

وقال الموقع إن "الجيش الإسرائيلي يحقق فيما إذا كان المختطفون قد تم تهريبهم من رفح إلى أماكن أخرى في قطاع غزة أو خارجه، في أعقاب اكتشافات تحت الأرض تم العثور عليها هناك أثناء القتال".

 

وفي السياق نفسه، قال موقع صحيفة "يسرائيل هيوم"، إنه "خلال القتال، عثر جنود الجيش الإسرائيلي على أكثر من 200 ممر نفق وما لا يقل عن 25 طريقا تحت الأرض تصل إلى الحدود المصرية، ولهذا السبب، يقوم الجيش بالتحقق لمعرفة ما إذا كانت الأنفاق التي عبرت الحدود تم نقل الأسرى خلالها أم لا".

 

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن إسرائيل أوضحت أن هناك الآن 120 مختطفا وأسيرا إسرائيليا في قطاع غزة.

 

وبحسب التقديرات في إسرائيل، فإن 70 منهم على الأقل ما زالوا على قيد الحياة

 

"حزب الله" تنشر مشاهد استطلاع جوي لمناطق في شمال إسرائيل

 

نشر الإعلام الحربي التابع لـ"حزب الله" مشاهد استطلاع جوي لمناطق في شمال إسرائيل عادت بها طائرات القوة الجوية التابعة للحزب.

 

وفي الفيديو الذي تبلغ مدته 9 دقائق، ظهرت مشاهد جوية لمدينة حيفا تظهر مجمع الصناعات العسكرية شركة "رفائيل"، ومنطقة ميناء حيفا التي تضم قاعدة حيفا العسكرية، وهي القاعدة البحرية الأساسية في الجيش الإسرائيلي، ميناء حيفا المدني، محطة كهرباء حيفا، مطار حيفا، خزانات نفط، منشآت بتروكيميائية.

 

كما ظهر مبنى قيادة وحدة الغواصات، وسفينة ساعر 4.5 وهي مخصصة للدعم اللوجستي، وسفينة ساعر 5.

 

وكان الإعلام الحربي نشر إعلانا ترويجيا قبل وقت قال فيه: "ترقبوا ما رجع به الهدهد".

 

لافروف .. روسيا تدعو إلى إدارة عادلة للمجال الرقمي العالمي

 

قال وزير الخارجية سيرغي لافروف، في تحية للمشاركين بالمنتدى الدولي الخامس عشر لتكنولوجيا المعلومات في خانتي مانسيسك، إن روسيا تدعو إلى إدارة عادلة للمجال الرقمي العالمي.

 

وشدد لافروف على أن هذه الإدارة العادلة يجب أن تتم من خلال إبرام اتفاقيات ملزمة قانونا.

 

وأضاف لافروف: "في الظروف الحديثة، تتمتع مناقشة قضايا تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بأهمية خاصة. وفي هذا الصدد، تدعو روسيا باستمرار إلى الإدارة العادلة للفضاء الرقمي الدولي من خلال إبرام اتفاقيات ملزمة قانونا. ويعمل الجانب الروسي لحل هذه المهمة بالتنسيق الوثيق مع الشركاء في منظمة شنغهاي للتعاون ومجموعة بريكس، بالإضافة إلى دول الأغلبية العالمية الأخرى".

 

وأشار لافروف إلى أنه في مايو 2024، وبمبادرة من روسيا، تم إنشاء سجل حكومي دولي عالمي لمراكز الاتصال.

 

وقال الوزير: "وكان ذلك الإجراء العالمي الأول لتعزيز الثقة في المجال المعلوماتي وهو يهدف لتسهيل إقامة اتصالات مباشرة من خلال السلطات المختصة في حالة وقوع هجمات وحوادث كمبيوتر".

 

وأضاف لافروف أنه من المتوقع إطلاق آلية مماثلة داخل مجموعة بريكس في المستقبل القريب.

 

وقال لافروف: "من بين المبادرات الروسية الأخرى، أود أن أشير إلى مشروع اتفاقية شاملة لمكافحة الجرائم المرتكبة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات".

 

وأكد وزير الخارجية أن روسيا معنية كذلك بتوسيع التعاون الدولي في مجال الذكاء الاصطناعي، "الذي يرتبط استخدامه بفوائد اقتصادية محتملة ومخاطر أمنية جدية".

 

روسيا تكشف عن منظومات صاروخية مضادة للدرونات والزوارق المسيرة

أعلنت شركة Almaz-Antey الروسية أنها ستكشف عن منظومات صاروخية مضادة للدرونات والزوارق المسيرة خلال فعاليات معرض IMDS-2024 الدولي للدفاع البحري.

 

جاء في بيان صادر عن الخدمة الصحفية للشركة:"خلال فعاليات معرض IMDS-2024 ستستعرض Almaz-Antey نموذجا لمنظومة Komar 3M47-01E الصاروخية، ونموذجا لنسختها المحدثة 3M47-03E، النسخة المحدثة من منظومات Komar تعتبر وسيلة دفاعية ممتازة مضادة للأهداف الجوية المختلفة، ويمكنها التعامل مع القوارب المسيّرة أيضا".

 

وأشار البيان إلى أن منظومات "Komar" المحدّثة تستخدم صواريخ "Igla-S" وصواريخ "أتاكا" الموجهة، ومجهزة بمنظومة جيروسكوبية تمكنها من إطلاق الصواريخ بفاعلية في الظروف البحرية، كما زوّدت بمعدات متطورة تمكنها من تتبع الأهداف وتنفيذ عمليات إطلاق الصواريخ بشكل أوتوماتيكي أو يدوي.

 

ومن المفترض أن تكشف روسيا خلال المعرض أيضا عن منظومات "Palma" المزودة بصواريخ "Sosna-R"، والتي يمكنها التعامل مع مختلف أنواع الأهداف مثل الصواريخ المضادة للسفن والقنابل الموجهة وكذلك الطائرات والمروحيات والدرونات، وتدمير الأهداف المائية الصغيرة الحجم.

 

وسيقام معرض "IMDS-2024" في مجمع "جزيرة الحصون" العسكري بمدينة كرونشتادت بالقرب من بطرسبورغ، في الفترة ما بين 19 و23 يونيو الجاري.

 

 

Advertisements

قد تقرأ أيضا