الارشيف / اخبار العالم

استشهاد طفل واعتقال 25 فلسطينيًا.. ارتفاع حصيلة الاعتقالات بالضفة منذ طوفان الأقصى إلى 9325

ياسر رشاد - القاهرة -  أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم السبت، استشهاد طفل (12 سنة)، مُتأثرًا بجروح حرجة، أصيب بها من الاحتلال الإسرائيلي، قبل نحو أسبوع في رام الله. 

 وذكرت هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير - في بيان مشترك، اليوم السبت أن "قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 25 شخصًا على الأقل من الضفة، بينهم أسرى سابقون، خلال آخر 24 ساعة؛ لترتفع حصيلة الاعتقالات منذ "طوفان الأقصى" في السابع من أكتوبر الماضي إلى أكثر من (9325) حالة اعتقال. 

 وأوضح البيان أن عمليات الاعتقال توزعت على مُحافظات نابلس، ورام الله، وطولكرم، والخليل، وجنين، ورافقها اقتحامات واسعة النطاق وتنكيل، واعتداءات بحق المُعتقلين وعائلاتهم، وإطلاق النار بشكل مباشر بهدف القتل، إلى جانب عمليات التخريب والتدمير الواسعة في المنازل.

 يذكر أن المُعطيات المُتعلقة بحالات الاعتقال، تشمل من أبقى الاحتلال على اعتقالهم، ومن تم الإفراج عنهم لاحقًا.

صحة غزة: استشهاد 101 فلسطيني في 3 مجازر ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بالقطاع خلال آخر 24 ساعة

 وفي وقت سابق من اليوم قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت 3 مجازر؛ أسفرت عن استشهاد 101 فلسطيني، وإصابة 169 آخرين، خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وأضافت الوزارة، في بيان صحفي، أن تحديث اليوم يرفع حصيلة الشهداء في القطاع إلى 37551 شهيدًا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، إضافة إلى 85911 مصابًا، مُنذ بدء الحرب في السابع من أكتوبر الماضي. 

 وأوضحت الوزارة أن هذه الأرقام لا تشمل آلاف المفقودين، ولا يزال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرق، ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

وقالت مصادر في قطاع الدفاع المدني في غزة، إن عددًا من الأشخاص، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، استشهدوا، وأصيب آخرون، جراء قصف طيران الاحتلال مناطق متفرقة من القطاع.

 واستهدف طيران الاحتلال أربع شقق سكنية وسط مخيم الشاطئ غرب غزة بالقرب من مسجد "سوسي"؛ ما أدى إلى استشهاد عدد من الأشخاص وإصابة آخرين.

 وشنت طائرات الاحتلال عدة غارات جوية في محيط جبل الريس شرقي حي التفاح، شرق مدينة غزة؛ ما أدى إلى ارتقاء عدد من الشهداء، وإصابة آخرين بجروح مختلفة.

 وفي وسط القطاع، استُشهد شخص، وأصيب آخر، في قصف مدفعي قرب محطة الكهرباء شمال النصيرات.

 وتواصل إسرائيل حربها رغم قرارين من مجلس الأمن الدولي بوقفها فورًا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح مدينة رفح الفلسطينية، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة.

 ومنذ 7 أكتوبر الماضي، تشن إسرائيل حربًا مدمرة على غزة، خلفت أكثر من 123 ألف شهيد وجريح فلسطيني، إضافة إلى آلاف المفقودين.

Advertisements

قد تقرأ أيضا