اخبار العالم

زيلينسكي يرغب بقتل بوتين بعد الهجوم الأخير (تفاصيل)

ياسر رشاد - القاهرة - تسبب الهجوم الروسي الأخير على  مستشفى الأطفال "أوخماتديت" بأوكرانيا غضب واسع بين الجميع ولا سيما الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الذي هاجم رئيس روسيا فلاديمير بوتين، وقال إنه "يرغب بقتل بوتين"، بعد هذا الهجوم.

وعلق زيلينسكي على الهجوم الروسي على مستشفى الأطفال "أوخماتديت" خلال مقابلة بقمة حلف شمال الأطلسي في واشنطن، وقال زيلينسكي منفعلا: "إنه أمر مفجع للغاية أن نفقد الناس، أن نفقد الأطفال. عندما ترى هؤلاء الأشخاص، الآباء، عندما يموت أطفالهم، فأنت تريد قتل بوتين في مثل هذه اللحظة"، وشدد زيلينسكي: "هذا ما نريده جميعا بقوة".

كما زعم أن الرئيس الروسي "قد يكون تعاطى شيئا ما"، عندما قال إن الهجوم الروسي كان يستهدف هدفا عسكريا.

وشدد زيلينسكي: "من الواضح أن صاروخا روسيا استهدف مستشفى للأطفال، وهو ما أنكره بوتين".

وقال زيلينسكي: "إنه (بوتين) لا يفكر في الأمر، ولا يهمه ما يحدث في أوكرانيا. لم يكن هجوما على هدف عسكري أو شيء مشابه، أو خطأ بصاروخ. لا، الصاروخ كان يستهدف المستشفى مباشرة وهذه ليست المرة الأولى".

وعندما سئل عما إذا كان يعتقد أن روسيا نفذت عمدا هجوما واسع النطاق قبل قمة الناتو مباشرة، أجاب زيلينسكي: "نعم، لقد كانت هذه إشارة (بوتين). إنها إشارته إلى العالم وإلى جميع الناس".

وتأتي تعليقات زيلينسكي بعد يوم واحد فقط من ضرب الصواريخ الروسية العاصمة الأوكرانية مما أسفر عن مقتل 34 شخصا على الأقل.

Advertisements

قد تقرأ أيضا