اخبار العالم

أكسيوس.. شومر يعلن انفتاحه علي ألا يكون بايدن مرشحًا للرئاسة

ياسر رشاد - القاهرة - أفاد مواقع أكسيوس أن زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، أعلن انفتاحه علي ألا يكون بايدن مرشحًا للرئاسة.

الانتخابات الرئاسية الأمريكية

خلال الأثني عشر الأيام الماضية، كان زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، كان يستمع إلي مقترحات المانحين حةل أفضل السبل للمضي قدمًا للحزب، وفقا لثلاثة أشخاص مطلعين على الأمر.

زعيم الأغلبية  في مجلس الشيوخ

يعد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، واحد من أبرز الديمقراطيين، بما ذلك الرئيس السابق أوباما ورئيسة مجلس النواب السابقة نانسي بيلوسي، الذين يتمتعون بالمكانة السياسية والشخصية لإقناع بايدن بالتنحي ومع ذلك، لا يزال بإمكان بايدن التمسك بموقفه، وقد تعهد المندوبون له.

 فريق الرئيس الأمريكي جو بايدن

كشف موقع "أكسيوس" أن فريق الرئيس الأمريكي جو بايدن يزود المذيعين ومحاوري وسائل الإعلام بأسئلة معدة مسبقا قبل إجراء أي مقابلة.

ونقلت "أكسيوس" عن السكرتير الصحفي السابق لزوجة الرئيس الأمريكي جيل بايدن، مايكل لاروزا."إن التقديم المسبق لأسئلة المقابلة كان منذ فترة طويلة تكتيكا لفريق بايدن".

وقال لاروزا إنه عندما انضم إلى الفريق في عام 2019، حاول بعض الأعضاء تطبيق نفس الأسلوب في مقابلة السيدة الأولى.

وعلى الرغم من قائمة الأسئلة المعدة مسبقا، إلا أن مقابلة بايدن على إذاعة WURD لم تخلو من التجاوزات. حيث قال الرئيس الأمريكي، وهو يتأمل إنجازاته السياسية، إنه  يعتبر نفسه امرأة سوداء، قائلا إنه فخور بكونه "النائب الأول للرئيس، وأول امرأة سوداء وبخدمته إلى جانب رئيس أسود.

ويقصد بايدن أنه شغل منصب نائب الرئيس في عهد الرئيس الأمريكي من أصل أفريقي باراك أوباما، وعندما أصبح هو نفسه رئيسا، قام بتعيين كامالا هاريس، وهي امرأة سوداء، في هذا المنصب.

وأدى عدم القدرة على صياغة فكرة واضحة إلى السخرية على الشبكات الاجتماعية وعدد من المنشورات.

وباتت تصرفات بايدن وزلاته المتكررة، محط أنظار الكثيرين وسط تشكيك خصومه السياسيين في قدرته على الاستمرار في سباق الانتخابات الرئاسية.

أفادت القناة 12 الإسرائيلية نقلاً عن مصادر في الموساد الاسرائيلى مشاركة في المفاوضات الجارية بشأن المختطفين أن هناك أملًا كبيرًا في التوصل إلى صفقة تعيد جميع المختطفين إلى ديارهم قريباً.

وقال المصدر إن المحادثات تسير بشكل إيجابي وإن هناك تقدماً ملموساً في العديد من القضايا الحساسة، مضيفًا  بأن الجهود المبذولة من جميع الأطراف تهدف إلى تحقيق اتفاق يضمن الإفراج عن المختطفين بأسرع وقت ممكن.

Advertisements

قد تقرأ أيضا