اخبار العالم

الناتو: سندعم أوكرانيا ب ٤٠ مليار يورو خلال العام المقبل

ياسر رشاد - القاهرة - أعرب قادة دول حلف شمال الأطلسي (الناتو)، عن قلقهم العميق حيال العلاقات "الصينية - الروسية" الوثيقة، واتّهموا بكين بأداء دور رئيسي في مساعدة موسكو في حربها مع أوكرانيا.

وقال قادة دول الحلف، في بيان صدر عن قمّتهم المنعقدة في واشنطن، الأربعاء، إنَّ الصين أصبحت عامل تمكين حاسمًا لروسيا في حربها ضدّ أوكرانيا، من خلال ما يسمّى "بشراكة بلا حدود" معها، ودعمها واسع النطاق للقاعدة الصناعية الدفاعية الروسية.

وناشد قادة الناتو بكين وقف كلّ دعم مادّي أو سياسي للمجهود الحربي الروسي، وأوضح البيان أنَّ ذلك يشمل نقل المواد ذات الاستخدام المزدوج، مثل مكوّنات الأسلحة والمعدات والمواد الخام التي تستخدم في قطاع الدفاع الروسي.

وشدّد القادة في بيانهم على أنّ الصين لا يمكنها أن تدعم أكبر حرب في أوروبا بالتاريخ الحديث دون أن يؤثر ذلك سلبًا على مصالحها وسمعتها.

وذكر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، أنَّ الرسالة التي بعث بها الحلف من هذه القمة قوية للغاية وواضحة للغاية، قائلًا: "نحن نحدّد بوضوح مسؤولية الصين عندما يتعلق الأمر بتمكين روسيا من الحرب".

وتعهّد قادة دول حلف شمال الأطلسي خلال قمتهم في واشنطن منح أوكرانيا مساعدات عسكرية بقيمة 40 مليار يورو على الأقل خلال العام المقبل، لمساعدتها في القتال ضد روسيا.

وصدر البيان قبل أن يشارك قادة كلّ من أستراليا واليابان ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية في أعمال القمّة اليوم الخميس.

وللعام الثالث على التوالي، يشارك في قمة الناتو قادة الدول الأربعة الشريكة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وتدفع الولايات المتحدة حلفاءها الأوروبيين منذ سنوات إلى إيلاء اهتمام أكبر للتهديدات التي تشكّلها الصين.

Advertisements

قد تقرأ أيضا