الارشيف / لايف ستايل

بصيص أمل جديد واكتشاف عقار في معركة إنقاص الوزن

محمد اسماعيل - القاهرة - د ب أ

يُعاني الملايين من الناس حول العالم من مشكلة السمنة، باحثين عن حلول فعالة وآمنة لفقدان الوزن الزائد، ووسط هذا التحدي المستمر، تأتي أخبار مبشرة من عالم الطب مع ظهور عقار جديد يُدعى "بيترلينتايد" يُظهر نتائج واعدة في التجارب المبكرة لإنقاص الوزن.

كشفت شركة زيلاند فارما لأبحاث التكنولوجيا الحيوية، أن الجيل التالي من مركب إنقاص الوزن قد حقق نتائج إيجابية في مرحلة مبكرة من التجارب، مما يعزز مساعي الشركة الدنماركية لتحدي شركة نوفو نورديسك في السوق المتنامي لمكافحة السمنة.

وأوضحت زيلاند أمس الخميس، أن المرضى الذين تلقوا أعلى جرعة من العقار التجريبي "بيترلينتايد" فقدوا متوسط 8.6 % من وزنهم خلال 16 أسبوعاً.

أما المرضى الذين تلقوا عقاراً بديلاً، فقدوا ما متوسطه 1.7% من وزنهم، بحسب ما ذكرته وكالة بلومبرج للأنباء.

وأكد ديفيد كيندال، كبير مسؤولي الطب بالشركة، في بيان أن النتائج تظهر المركب "قد يستطيع القيام بدور مهم كبديل" لعقارات خسارة الوزن الموجودة في الأسواق.

وأضاف أن الشركة تعتزم بدء تجربة سريرية أكبر في وقت لاحق من العام الجاري، وعلى عكس أدوية "جي ال بي1-" مثل ويغوفي وأوزيمبيك، من إنتاج شركة نوفو نورديسك، يستهدف العقار السمنة عبر الأميلين وهو هرمون يفرزه البنكرياس مع الإنسولين.

Advertisements

قد تقرأ أيضا