الارشيف / اخبار الخليج / اخبار الإمارات

العيد.. أجواء فرح وبهجة في الشارقة

ابوظبي - سيف اليزيد - لمياء الهرمودي (الشارقة)

شهدت المراكز التجارية وأماكن الترفيه المغلقة إقبالاً واضحاً خلال أيام عيد الأضحى المبارك، حيث عمت أجواء من الفرح والبهجة، وتوافد عدد كبير من الجمهور إلى المجمعات التجارية لمشاركة أجواء العيد السعيد مع مختلف أفراد العائلة.
كما شهدت أماكن ومراكز الألعاب المغلقة إقبالاً كبيراً من قبل الأطفال وذويهم، حيث كانت الأماكن مزدحمة بشكل ملحوظ، وشهدت تواجد وتوافد عدد كبير من الأطفال وعائلاتهم لقضاء أجمل الأوقات في التجول، واللعب في أماكن الألعاب الإلكترونية، وألعاب العالم الافتراضي، وردهات المطاعم، حيث تعتبر مثل هذه الصالات الحل الأمثل لقضاء الوقت خلال فترة الصيف التي ترتفع فيها درجات الحرارة.
 وأكد عدد من الجمهور أن الطقس في هذا الوقت من العام يشجع على قضاء الأوقات مع العائلة في المراكز المغلقة، وصالات الألعاب المغلقة والمكيفة، هروباً من درجات الحرارة العالية في الخارج، كما أن الأطفال يستمتعون بالتواجد في صالات الألعاب التي بدأت تنتشر في الوقت الأخير في مختلف مدن الإمارة وفي الدولة بشكل عام.
وقال محمد حسن، من مواطني إمارة الشارقة: خلال عطلة العيد السعيد: نستمتع بقضاء الأوقات مع العائلة، ولكن درجات الحرارة العالية قد تشكل تحدياً لقضاء الأوقات السعيدة في الأماكن المفتوحة؛ لذلك تعتبر مراكز التسوق وصالات الألعاب المغلقة الخيار الأمثل للأسر، ولقد راجت مثل هذه الصالات في الآونة الأخيرة، كونها متنفساً رائعاً لمختلف أفراد العائلة.
وبدورها، أكدت ليلى محمود، من مواطني الإمارة: نسعد بإجازة العيد السعيد حيث يجتمع أفراد العائلة في مثل هذه المناسبات، ونرى الأبناء والأحفاد، كما أنهم يفرحون بالعيدية، ويستمتعون بإنفاقها لذلك فإن المراكز التجارية المكيفة، وصالات الألعاب المغلقة تعتبر أفضل مكان يجتمع فيه أفراد العائلة كافة مع أطفالهم ليقضوا أوقات عائلية جميلة معاً في أجواء باردة بعيداً عن الحرارة العالية في الأماكن المفتوحة.

Advertisements

قد تقرأ أيضا