اخبار العالم

لأول مرة.. الناتو ينسق رسميًا المساعدات الأمنية والتدريب لأوكرانيا

شكرا لقرائتكم خبر عن لأول مرة.. الناتو ينسق رسميًا المساعدات الأمنية والتدريب لأوكرانيا والان نبدء بالتفاصيل

الدمام - شريف احمد - وافق قادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) يوم الأربعاء، على إطلاق مشروع سيشهد تنسيق الحلف الدعم العسكري والتدريب لأوكرانيا لأول مرة.
ومن المتوقع إطلاق "المساعدة الأمنية والتدريب لحلف الناتو لأوكرانيا" يوم الجمعة.
وحتى الآن، كانت دول الناتو تنسق الدعم لأوكرانيا من خلال مجموعة غير رسمية تقودها الولايات المتحدة تسمى مجموعة الاتصال الدفاعية بشأن أوكرانيا.

دعم دائم

وستشهد "المساعدة الأمنية والتدريب لحلف الناتو لأوكرانيا" تنسيق الناتو نفسه الدعم رسميًا، ويستهدف "المساعدة الأمنية والتدريب لحلف الناتو لأوكرانيا" إلى وضع دعم حلفاء الناتو لأوكرانيا "على أساس دائم"، وفقًا لإعلان الناتو المعد مسبقًا، "لكنها لن تجعل الناتو طرفًا في النزاع بموجب القانون الدولي".

منع 23 مجندًا من مغادرة أوكرانيا

منعت قوات حرس الحدود الأوكرانية 23 مجندًا من الفرار إلى مولدوفا المجاورة.
وقالت السلطات يوم الأربعاء إن المجموعة وصلت إلى الحدود في إقليم بوديلسك بمنطقة أوديسا بشاحنة حبوب، واعتقلت أفراد المجموعة خلال محاولتهم اللاحقة للهروب سيرًا على الأقدام.
وأفادت تقارير أن وجهتهم كانت منطقة ترانسنيستريا الانفصالية الموالية لروسيا في مولدوفا، ولتأكيد ذلك، عرض حرس الحدود لقطات التقطت بجهاز رؤية ليلية للهاربين في أحد الحقول.
ويتردد أن هؤلاء الجنود دفعوا لأحد المهربين ما بين 4600 يورو و14800 يورو (4800 دولار و15500 دولار) بالعملة المشفرة.

الأحكام العرفية والتعبئة

ويواجه الجنود غرامات لمحاولتهم عبور الحدود على نحو غير قانوني، وسيجري تسليمهم إلى مكتب التجنيد التابع للجيش بالمنطقة.
وكانت أوكرانيا، في أعقاب تعرضها للغزو الروسي واسع النطاق منذ أكثر من عامين، قد فرضت الأحكام العرفية وأمرت بالتعبئة، ومنذ ذلك الحين، لا يستطيع المجندون الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و60 عامًا مغادرة البلاد إلا في حالات استثنائية.
ومع ذلك، يحاول الكثيرون الفرار عبر الحدود الخضراء إلى دول الاتحاد الأوروبي المجاورة.
Advertisements

قد تقرأ أيضا