الاقتصاد

الأسهم الأمريكية تحافظ على زخمها وسط انتعاش أسهم التكنولوجيا

شكرا لقرائتكم خبر عن الأسهم الأمريكية تحافظ على زخمها وسط انتعاش أسهم التكنولوجيا والان نبدء بالتفاصيل

الدمام - شريف احمد - أغلق مؤشرا «إس آند بي 500» و"ناسداك" عند مستويات قياسية جديدة خلال الأيام الماضي، حيث ساهمت أسهم شركة "إنفيديا" في تحقيق قفزة كبيرة داعمة لأسهم التكنولوجيا والمؤشرات بوجه عام، فيما يتطلع المستثمرون إلى قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن سعر الفائدة، وفق ما ذكرت شبكة سي إن بي سي الأمريكية.
وتقدم مؤشر السوق الأوسع إس آند بي بنسبة 0.26% ليغلق عند 5360.79 نقطة في حين تقدم مؤشر ناسداك المركب وربح السهم فيه 0.35% ليغلق عند 17192.53نقطة. أما مؤشر داو جونز الصناعي فارتفع 69.05 نقطة بنسبة 0.18% ليغلق عند 38868.04 نقطة.

أسهم شركات التكنولوجيا

أضافت أسهم "إنفيديا" ما يقرب من 0.8% مع دخول قرار توزيعات الأسهم الـ10 مقابل الواحد حيز التنفيذ.
وقفزت أسهم "ميتا" على مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 2% تقريبًا مما دفع قطاع التكنولوجيا للارتفاع بنحو 0.3%.
انخفضت أسهم شركة "آبل" بنسبة كبيرة مع إعلانها عن خطط الذكاء الاصطناعي حيث حامت الأسهم بالقرب من أدنى مستوياتها في الجلسة وانخفضت بنسبة 2% .

قرار الفائدة الأمريكية

قد يكون قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي الأخير بشأن سعر الفائدة ومؤشر أسعار المستهلكين لشهر مايو المقرر صدوره يوم الأربعاء بمثابة اختبارات رئيسية للأسواق خاصة بعد أن استمر تقرير الوظائف القوي يوم الجمعة في الإشارة إلى أن البنك المركزي قد يؤخر خفض أسعار الفائدة.
اقرأ أيضاً: ما توقعات قرار الفائدة الأمريكية المقبل.. وكيف يؤثر على الأسهم؟
سيقوم المستثمرون بتحليل توقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي المحدثة بشأن توقيت خفض أسعار الفائدة.
وتقوم الأسواق حاليًا بتوقع خفض واحد فقط لسعر الفائدة هذا العام 2024 قد يكون في نوفمبر وفقًا لأداة المراقبة "سي إم إي فيد واتش".
رجح بنك "يو بي إس" عدم رفع أسعار الفائدة على الرغم من تقرير الوظائف القوي لشهر مايو. وجاء تقرير الوظائف لشهر مايو أقوى من المتوقع لكنه لا يزال غير كاف لتبرير أي رفع لأسعار الفائدة في المستقبل القريب.

توقعات التضخم الأمريكي

حول ذلك قال سام ستوفال كبير استراتيجيي الاستثمار في "سي إف آر إيه" :"إن التضخم لا يزال قائما عند مستويات مرتفعة مما يسبب مخاوف دائمة بين المستثمرين".
اقرأ أيضاً: بيانات التضخم تحدد مسار السياسة النقدية لـ«الفيدرالي» الأسبوع المقبل

تحذيرات من تقلب الأسهم

في الواقع، يرى ستوفال أن السوق قد يتراجع بنسبة 5% على الأقل في تصحيح طفيف في الأسابيع القليلة المقبلة.
كما يقول المحلل ريموند جيمس إن سوق الأسهم أصبح أكثر ضيقا فرغم توقع عدد من المستثمرين اتساع نطاق صعود السوق في عام 2024 مع قيام الأسهم الصغيرة بأخذ المزيد من الأضواء بعيدًا عن نظيراتها الأكبر إلا أنه مع منتصف العام يبدو أن السوق يزداد ضيقًا وتقييدًا.
Advertisements

قد تقرأ أيضا