الارشيف / فن ومشاهير

انطلاق النسخة الثانية من عيد الموسيقى والبيئة بالمركز الثقافي الفرنسي ومعهد جوته

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

ياسر رشاد - القاهرة - ينظم معهد جوته الألماني بالشركة مع المركز الثقافي الفرنسي في مصر، النسخة الثانية من عيد الموسيقى والبيئة، وهو النسخة الخضراء من مهرجان الموسيقى الشهير؛ وهو احتفال سنوي عالمي يقام في أكثر من 120 دولة.  

يبدأ عيد الموسيقى والبيئة هذا العام اليوم الجمعة في مركز الجزويت الثقافي بالإسكندرية، وتتواصل عروضه في القاهرة يومي 22 و23 يونيو الجاري في حديقة الأزهر.  
ويضم البرنامج الموسيقي العديد من الفنانين المشهورين من مصر وفرنسا وألمانيا، وهم أحمد عيد، وأقصى الواسط، وعين القال، وإلكترو زبالة، ومريم صالح، وكريم أسامة.

برنامج مسائي 


وبالإضافة إلى البرنامج الموسيقي، سيقام في حديقة الأزهر بالقاهرة برنامجا مسائيا يتضمن حلقات نقاشية واجتماعات موائد مستديرة وورش عمل حول السياسات الحضرية والبيئية مع باحثين وفاعلين في المجال العام ونشطاء بيئيين، وذلك بالتوازي مع النقاشات والاجتماعات، ستشارك منظمات غير حكومية عاملة في مجال الاستدامة البيئية في عروض تفاعلية، كما سيتم توزيع نسخة خاصة من كتاب القصص المصور.

46a63e5e9f.jpg

حفل موسيقي استثنائي

كما ينظم حفل موسيقي استثنائي بمعهد العالم العربي بباريس مساء اليوم الجمعة، يحييه الموسيقي الفرنسي اللبناني إبراهيم معلوف تحت عنوان "نبضات" والذي سيتردد صداه عبر تتابع موسيقي في 24 مدينة حول العالم وذلك احتفالا باليوم العالمي للموسيقى والذي يوافق 21 من يونيو من كل عام.

وهذا العام تشترك الألعاب الأولمبية والبارالمبية (المقررة الشهر القادم بباريس) مع عيد الموسيقى في أنهما حدثان شعبيان ويحملان قيم السلام والمشاركة والفرح والأداء المتميز.

لذلك اقترح معهد العالم العربي على الأولمبياد الثقافي في باريس 2024 التعاون من أجل تطوير مشروع لعيد الموسيقى يجمع بين الفعالية التي أنشأها رئيس معهد العالم العربي جاك لانج عام 1982 والألعاب الأولمبية التي ستستضيفها باريس في يوليو 2024.

ووجه معهد العالم العربي إلى إبراهيم معلوف, العازف والموسيقي الفرنسي اللبناني الدعوة لتأليف موسيقى في إطار الأولمبياد الثقافي على أساس إيقاع مشترك وعالمي وهو نبض القلب ينتقل على غرار تتابع الشعلة الأولمبية في 24 مدينة حول العالم.

تتابع موسيقي في 24 دولة

ومن المقرر أن يبث هذا التتابع الموسيقي على الهواء مباشرة على شاشة كبيرة في باحة معهد العالم العربي بباريس اعتبارا من الساعة الثالثة بعد الظهر (بتوقيت باريس) من نيوزيلندا ومن ثم في مدينة الموسيقى التابعة لليونسكو في أوكلاند ثم في سيدني واليابان وتنتقل مشروع الموسيقي "نبضات" إلى الصين ثم إلى الهند ومن ثم إلى مدن أخرى حول العالم وإلى افريقيا قبل أن تصل مرة أخرى إلى أوروبا.

وسوف تستضيف مدينة الموسيقى التابعة لليونسكو في هانوفر بألمانيا آخر حفلة قبل وصول "الشعلة" الموسيقية التي ستجوب 24 دولة حول العالم إلى باريس مساء اليوم الجمعة بمعهد العالم العربي مع إبراهيم معلوف في إطار الأولمبياد الثقافية باريس 2024.

والمهرجان الموسيقى فرصة لاكتشاف الفنانين الشباب الصاعدين مهما كان أسلوبهم الموسيقي سواء كان راب أو روك وموسيقى كلاسيكية مرورا بالجاز والبلوز والريجي وصولا إلى الموسيقى الفرنسية.

ومعهد العالم العربي هو معهد ثقافي فرنسي مخصص للعالم العربي، ويقع في الدائرة الخامسة في باريس ويقدم المركز الثقافي للزوار على مدار العام مجموعة واسعة من المعارض والفعاليات.
 

Advertisements

قد تقرأ أيضا