الارشيف / لايف ستايل

الامارات | عائلة تطالب «ناسا» بـ80 ألف دولار لسقوط جسم فضائي على منزلها

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن عائلة تطالب «ناسا» بـ80 ألف دولار لسقوط جسم فضائي على منزلها والان نبدء بالتفاصيل

الشارقة - بواسطة ايمن الفاتح - التاريخ: 22 يونيو 2024

طالبت عائلة أميركية وكالة «ناسا» بتعويض مقداره 80 ألف دولار عن أضرار سبَّبها جسم فضائي اخترق سقف منزلها قبل أشهر.

وأفاد بيان أصدره مكتب المحاماة الذي يمثّل العائلة، ونقلته «وكالة الصحافة الفرنسية»، أنّ مشكلة الحطام الفضائي تتفاقم مع نمو الصناعة الفضائية، ورأى أن كيفية تَعامُل «ناسا» مع هذا الطلب ستشكّل سابقة مهمّة. وتابع أنّ هذا القرار سيشكّل «الأُسس التي سيُبنى عليها المشهد القانوني في هذا المجال».

وفي التفاصيل، سقط جسم يزن نحو 700 غرام في 8 مارس (آذار) الماضي على منزل أليخاندرو أوتيرو في إحدى مدن ولاية فلوريدا، فأحدث ثقباً في السقف والأرضية.

وأوضحت «ناسا» بعد تحليله أنّ مصدره شحنة بطاريات قديمة في محطة الفضاء الدولية، وهي نفايات أُفرِغت عام 2021؛ وأكدت الوكالة أنها ستعود إلى الأرض من دون التسبُّب «بأي خطر».

ولكن بدلاً من أن تتفكّك كما كان متوقَّعاً، «بقيت» القطعة على حالها لدى عودتها إلى الغلاف الجوّي.

ولم يكن أليخاندرو أوتيرو في المنزل لدى حصول الاصطدام، لكنّ نجله كان موجوداً. وأوضحت المحامية ميكا نغويين وورثي أنّ موكليها «يسعون إلى الحصول على تعويض مناسب» يأخذ في الحسبان «التوتّر وعواقب هذا الحدث على حياتهم». وأكدت أنهم «سعداء لأنّ أحداً لم يُصب بأذى، لكن لو سقط الحطام على بُعد أمتار في اتجاه آخر، لكانت حصلت إصابات بالغة، أو لربما كان قُتل أحد».

وأشار البيان إلى أنّ المبلغ الذي تُطالب به العائلة سيُستخدم أيضاً لتصليح الأضرار المادية غير المشمولة بأي تغطية تأمينية. وقُدِّم الطلب سنداً إلى نصّ يتيح مراجعة الحكومة في حالات الإهمال. وفي حال عدم التوصّل إلى حلّ للمشكلة بهذه الطريقة، عندها يمكن رفع دعوى قضائية.

وأشارت المحامية إلى أنّ السلطات الأميركية «كانت لتُلزَم بموجب معاهدة دولية التعويض عن هذه الأضرار لو أنّ الجسم سقط على منزل خارج الولايات المتحدة»، داعية «ناسا» إلى «عدم تطبيق قاعدة مختلفة على المواطنين الأميركيين أو المقيمين»؛ علماً بأنّ أمامها 6 أشهر لإعطاء ردّها على الطلب، وفق المحامية.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر

Share
فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
Advertisements