الارشيف / أخبار مصر

لون الكبدة أحمر داكن.. علامات إذا ظهرت بعد ذبح الأضحية يجب إعدامها


محمد اسماعيل - القاهرة - كتب- عمر صبري:

نصح الدكتور رأفت محمد شعبان، أستاذ ورئيس قسم الأمراض المشتركة بالمركز القومي للبحوث، تخصص الرقابة الصحية على اللحوم والأسماك ومنتجاتها، بالفحص الداخلي لأعضاء ذبيحة عيد الأضحى بعد ذبح الحيوان وسلخه وأن نبدأ بفحص الأعضاء الداخلية للذبيحة مثل القلب والرئتين وباقي الأحشاء الكرش والأمعاء.

وأضاف أستاذ الأمراض المشتركة، خلال مقالة بحثية: يجب أن يكون لون الكبد السليم أحمر فاتح وردي وليس باهت جدا مائل للبياض كما في حالات الأنيميا الشديدة أو الكبد الدهني كما يجب أن لا يحتوي على بقع نزفية دموية أو لونه أحمر داكن جدا مائل للزرقة أو به تليف أو تورمات أو حويصلات ليفية في أنسجته ففي هذه الحالة يجب عدم استهلاكه وإعدامه.

وأكد ضرورة فحص عضلة القلب خارجيًا والتأكد من عدم وجود أي حويصلات نسيجية (يرقات أو أطوار لبعض الديدان الطفيلية) التي تتمركز داخل عضلة القلب والتي عند تواجدها يجب إعدام الأجزاء المصابة حتى نقطع دورة حياة هذه الطفيليات ومنع انتقالها إلى الحيونات الأخرى أكلات اللحوم أو انتقالها إلى الإنسان كذلك، ويجب فتح القلب بالسكين من الداخل والتأكد من خلو تجويفه من التجمعات الدموية والجلطات التي تدل على عدم كفاءة النزيف وبالتالي مرض الحيوان.

وحول عضلات الذبيحة، قال إنه يجب أن تكون عضلات الذبيحة أو اللحم متماسك ولونه وردي أحمر فاتح ليس به زرقان والأوعية الدموية السطحية الأوردة التي تغطي سطح العضلات أسفل الجلد خالية من الدماء المتجمعة وخاصة في منطقة الإبط أسفل الأرجل الأمامية أو أسفل الأرجل الخلفية للذبيحة، وعند تواجد تجمعات دموية في هذه الأوعية مع لون العضلات أحمر داكن يكون ذلك دلالة على ارتفاع حرارة جسم الحيوان أو مرضه قبل الذبح ويكون اللحم غير صالح للاستهلاك.

وتابع: يجب الحرص عند فصل الأحشاء بعيدا عن الذبيحة وعدم قطعها أو تجويفها بالقرب من الذبيحة لتجنب تلوث اللحم والعضلات بالفضلات الموجودة في الكرش والأمعاء والمحتوية على الكثير من الميكروبات، ويجب أيضا غسل اللحم والعضلات من الخارج بالماء الجاري النظيف قبل البدء بتقطيع الذبيحة.

Advertisements

قد تقرأ أيضا